“الأمير الصغير”


هل جربت أن تحلم وعيناك مفتوحتان؟! دعك من أحلام اليقظة فأنا لا أعنيها بل أعني أن تحلم فتحلق الأفكار البريئة في رأسك كفراشات مضيئة ، هذا تماما ماسيحدث لك حين تقرأ رواية الأمير الصغير التي وجهها كاتبها أنطوان دي سانت للبالغين الذين كانوا يوما ما أطفالا..

ستحدثك هذه الرواية عن الصداقة والحب والعلم والسلطة والجمال ستتعرف فيها على أمير رقيق هش لدرجة أنك ستحاول أن تحملة بين يديك وتضمه إلى صدرك لتحمية من أشواك دروب الحياة.

حين تقرأها ستكون لك “كحلم سماوي” خفيف جاء بلغة عذبة رقيقة “هل للأمر علاقة بكون الكاتب فرنسي:)” وستجعلك في كل مرة تنظر لنجوم السماء تتسائل على أي نجمة تعيش زهرة الأمير الصغير التي أحبها وكيف هي حالها الآن؟!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: